شما اینجا هستید
طب » خبيرة التغذية الروسية:هناك مواد غذائية لا ينصح بتناولها مع اللحم

أعلنت الدكتورة تاتيانا بوتشاروفا، خبيرة التغذية الروسية وأخصائية الغدد الصماء، أن اللحم لن يجلب أي فائدة للجسم عند تناوله مع بعض المواد الغذائية.

موقع رهبویان قم الاخباری/صحه :وتقول الخبیره في حديث لوكالة “نوفوستي” الروسية للأنباء، “يجب ألا يتم الجمع بين اللحم ومنتجات الألبان في وجبة الطعام. لأن الكالسيوم الموجود في الجبن والحليب والزبادي، يعيق امتصاص الحديد بمعدل ۵۰-۶۰%. وهذا تجب مراعاته عندما يتعلق الأمر بتغذية الأطفال والنساء الحوامل ومن يعاني من فقر الدم”.

وتنصح الأخصائية بشرب الماء أو كوب من عصير الحمضيات بعد تناول اللحم، بدلا من القهوة والشاي. لأن التانين (العفص) الموجودة في هذه المشروبات يعيق امتصاص الحديد أيضا.

وتقول، “بالإضافة إلى هذا، يصبح هضم اللحم صعبا مع الأطعمة النشوية: الخبز والبطاطا والذرة والمعكرونة. صحيح هذا متبع، ولكن من الأفضل على من يميل إلى السمنة تجنبه، والأفضل لهم تناول اللحم مع الخضار والخضروات”.

 

خبيرة تغذية تكشف أطباق اللحم غير الضارة للصحة

كشفت الدكتورة ماريات موخينا، خبيرة التغذية الروسية، أفضل الطرق لطهو اللحوم، التي تلبي حاجة الجسم، وكمية اللحم التي يمكن أن يستهلكها الشخص البالغ.

وتشير الأخصائية، في حديث لراديو “سبوتنيك” إلى أن البروتين الحيواني ضروري لجسم الإنسان، ولكن يجب تناول كل شيء باعتدال للحصول على الفائدة المطلوبة.

وتقول، “يحتاج الإنسان في اليوم إلى غرام واحد من البروتين لكل كيلوغرام من وزنه، وعموما يحتاج الإنسان البالغ إلى ۶۰ غراما من البروتين الحيواني في اليوم. لأن الجميع اتفقوا على أن الإفراط بتناول البروتين الحيواني ومنتجات اللحوم يؤدي إلى الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية وتصلب الشرايين. وتحتوي ۱۰۰ غرام من اللحم على ۱۸-۲۰ غرام بروتين، ولكن مثلا في اللسان تصل هذه النسبة إلى ۳۰ غراما. لذلك فإن حاصل ضرب الوزن في معامل ۳ يعطينا كمية اللحم التي يجب ان يتناولها الشخص في اليوم دون أي ضرر للجسم”.

وتضيف، ولكن يجب أن يطبخ اللحم بطريقة صحيحة، لكي لا يشكل ثقلا على الجهاز الهضمي. فمثلا شرائح اللحم المقلية وقطع اللحم المشوية، ليست أفضل الأطباق، في حين الكفتة المطبوخة على البخار هي الأفضل للمعدة.

وتقول، “من الأفضل للأطفال والبالغين فرم اللحم، لأن القليلين يعالجون اللحم جيدا عند المضغ، كما تفعل مفرمة اللحم. واللحم المفروم الذي طبخ على البخار يعطي المعدة راحة ولن تحتاج إلى كمية كبيرة من الإنزيمات كما في حالة تناول اللحم غير المفروم. لذلك ينصح دائما بإعطاء المرضى لحما مفروما جيدا، لأنه أكثر فائدة لهم ومن السهل امتصاصه”.

وتضيف، “يحصل الجسم من طبق اللحم على فائدة إضافية عند إضافة الكوسا والخضروات الورقية أو الجزر، إلى اللحم المفروم. فمثلا إذا كان وزن الشخص ۶۰ كيلوغراما، فإنه يحتاج إلى ۱۸۰ غراما من اللحم، وهذه الكمية يراها الشخص قليلة. لذلك عند إضافة الخضروات إلى اللحم المفروم ستبدو كميته كبيرة ۳۰۰-۵۰۰ غرام. وبهذه الطريقة نضيف إلى اللحم الألياف الغذائية الضرورية ونحسّن تركيب الطعام لأن الخضروات غنية بالفيتامينات والمعادن المفيدة، وبالتالي يصبح من السهل للمعدة والأمعاء إخراجها دون أي مشكلة”.

المصدر: نوفوستي/حسین الکبابی رئیس التحریر

برچسب ها :

این مطلب بدون برچسب می باشد.

شما هم می توانید دیدگاه خود را ثبت کنید

کامل کردن گزینه های ستاره دار (*) الزامی است -
آدرس پست الکترونیکی شما محفوظ بوده و نمایش داده نخواهد شد -

رهپویان-خبرنیوزقم | فرهنگ هنر | حوزه | اجتماعی| مذهبی