شما اینجا هستید
طب » اخصائیون الصحه یوکدون :الكوسا وفوائدها لصحة الإنسان

الكوسا “القرع” من الخضروات المنتشرة والرخيصة في العالم، ولها فوائد صحية عديدة للإنسان.

موقع رهبویان قم الاخباری/صحه:تحتوي الكوسا على نسبة عالية من الماء والألياف الغذائية المجهرية والفيتامينات والعناصر المعدنية، ما يجعلها من دون شك مفيدة للجسم. لذلك ينصح خبراء التغذية والأطباء بضرورة تجميدها لفصل الشتاء، كونها لا تفقد خصائصها المفيدة لصحة الجسم. وينصح بتناولها لما يلي:

لتخفيض الوزن لا تحتوي الكوسا على الكوليسترول، وفي ۱۰۰ غرام توجد ۱۷ سعرة. ومع أنها تحتوي على السكر، إلا أن الخبراء ينصحون بتناولها كأفضل مادة لتخفيض الوزن. كما تحتوي على نسبة عالية من الألياف الغذائية، لذلك تحفز النبيت المعوي وتعزز المناعة. في الواقع تعمل الكوسا مثل إسفنجة، حيث تمتص السموم والمواد الغذائية غير المهضومة وتطرحها خارج الجسم.

لتقوية القلب والأوعية الدموية– تحتوي الكوسا على البوتاسيوم الضروري لعمل القلب بصورة طبيعية. وإن تناولها يساعد الأوعية الدموية على التخلص ذاتيا من الكوليسترول المتراكم على جدرانها الداخلية والمواد الضارة التي تصل إلى الدم. إن الذين يتناولونها بصورة دورية نادرا ما يعانون من ارتفاع ضغط الدم.

لتعزيز مناعة الجسم– تحتوي ۱۰۰ غرام من الكوسا على ۱۷٫۹ مليغرام فيتامين С وهذا يعادل ثلث حاجة الجسم اليومية من هذا الفيتامين. أي أن تناولها دوريا وبصورة منتظمة يحسن مقاومة الجسم للفيروسات المرضية والبكتيريا والفطريات وغيرها من مسببات الأمراض.

 للمسنين– نصح الأطباء كبار السن بتناول الكوسا، لأنها تنشط عملية الهضم وتحسن حركة المعدة والأمعاء وتنشط إفرازاتها، وتؤثر إيجابيا في إنتاج الدم وتمنع تطور تصلب الشرايين وتحسن الحالة الصحية في حال أمراض الكلى وارتفاع ضغط الدم.

لتجنب الوذمة– إن تناول الكوسا غير الناضجة المسلوقة من دون ملح وزيت، له مفعول المواد المدرة للبول في جميع حالات الوذمة. كما أن خاصيتها في إخراج السوائل الزائدة من الجسم تقلل من التهاب السبلة الشحمية “ظهور السيلوليت” (التهاب الطبقة الدهنية تحت الجلد).

المصدر: ميديك فوروم/حسین الکبابی رئیس التحریر

برچسب ها :

این مطلب بدون برچسب می باشد.

شما هم می توانید دیدگاه خود را ثبت کنید

کامل کردن گزینه های ستاره دار (*) الزامی است -
آدرس پست الکترونیکی شما محفوظ بوده و نمایش داده نخواهد شد -

رهپویان-خبرنیوزقم | فرهنگ هنر | حوزه | اجتماعی| مذهبی