شما اینجا هستید
طب » مظرات غلی الماء مره اخری،لماذا لا ينصح بتكرار غلي الماء بعد تسخینه؟

يقضي غلي الماء على الكائنات الدقيقة فيه، ما يزيد من صلاحيته للشرب والاستخدام البشري، ولكنه من جانب آخر يسبب تغيرات في تركيبه، ما يجعله غير صالح حتى لتحضير الشاي.

موقع رهبویان قم الاخباری / طب :ويؤكد الأكاديمي، يوري رحمانين، مدير معهد “سيسين” للبيئة البشرية ونظافة الوسط المحيط، أن غليان الماء يفقده مواد طيارة كثيرة بما فيها الأكسجين. لهذا السبب، لا ينصح بغليه ثانية لتحضير الشاي، بل يجب غلي كمية جديدة منه، تحتوي على المعادن والأكسجين، أي أن جزءا منها سيبقى في الماء بعد الغليان. أما الماء الذي يغلي مرة ثانية فلن يبقى فيه أي “شيء حي”.

من جانبه، يؤكد العالم الأمريكي، بريند ديفي، من جامعة فرجينيا التقنية، على أن غلي الماء ضروري، لأنه يقضي على الكائنات الدقيقة المرضية. ولكن غليه ثانية ليس مضرا، إذا كان نقيا جدا. ولكن كقاعدة، فإن الماء الذي يستخدمه الملايين في العالم يحتوي على الشوائب.

ويقول ديفي: “غلي الماء ثانية يغير بنيته، فنتيجة لعملية التبخر السريعة بسبب الغليان، يرتفع تركيز الأملاح والمواد المعدنية وغيرها فيه، وهذا بطبيعة الحال ضار بالصحة”.

وتؤكد هذا الأمر النتائج التي حصل عليها علماء جامعة هارفرد من تحليل نتائج ۲۷ دراسة علمية، حيث استنتجوا أن غلي الماء ثانية يزيد من تركيز الفلوريد والزرنيخ والنترات. علاوة على ذلك، فإن مياه الصنبور الذي يستخدمه الناس تحتوي على الكلور. لذلك يشير عدد من الخبراء إلى أن غلي الماء عدة مرات قد يسبب تفاعل الكلور مع مكونات المواد الأخرى الموجودة في الماء وتكوين مركبات خطرة على الصحة.

المصدر: ميديك فوروم/ تنقیح :حسین الکبابی رئیس التحریر

برچسب ها :

این مطلب بدون برچسب می باشد.

شما هم می توانید دیدگاه خود را ثبت کنید

کامل کردن گزینه های ستاره دار (*) الزامی است -
آدرس پست الکترونیکی شما محفوظ بوده و نمایش داده نخواهد شد -

رهپویان-خبرنیوزقم | فرهنگ هنر | حوزه | اجتماعی| مذهبی