شما اینجا هستید
دولي » علی عقب زیارته إلى العراق :ليت البابا فرنسيس يعلم!

البابا فرنسيس ، الزعيم العلمي للكاثوليك ، سافر إلى العراق ،وقد قال إنه سيقوم بالرحلة كـ “زائر السلام”،
موقع رهبویان قم الاخباری/ دولی : بقلم زهرة مهرنوروزي- البابا فرنسيس ، الزعيم العلمي للكاثوليك ، سافر إلى العراق ،وقد قال إنه سيقوم بالرحلة كـ “زائر السلام”،
وبحسب الانباء، من المقرر أن يلتقي البابا مع آية الله السيستاني لمواساة المسيحيين أربيل الذين أصيبوا في هجوم داعش.
ولكن لیت أن هذا الزائر ما يسمى بالسلام یسأل عن أمهات الشهداء الأبرياء من القاعدة الجوية سبايكر، و الذی يسمي بإختصار “مجزرة سبايكر”
مجزرة نفذتها عناصر تنظيم داعش في قاعدة سبايكر الجوية في تكريت العراق بين ۱۱-۱۵ حزيران / يونيو ۲۰۱۴٫
و اعلنت وزارة الصحة العراقية العدد الرسمي للضحایا بـ ۱۹۰۷ قتيلا.
في هذه المجزرة ، ألقت قوات داعش الضحايا ، الذی کان معظمهم من الطلاب العسكريين دون سن العشرين ، في النهر أو دفنتهم في مقابر جماعية منفصلة بعد قتلهم.
لن یخفی عن احد أن هذه الإبادة الجماعية ، هذه الكارثة الإنسانية ، حدثت بدعم حکومة أوباما.
يسافر هذا الزائر السلام إلى العراق المصاب بجروح في حادثة داعش ، و هو لا يعلم أن العديد من الأحباء ضحوا بحياتهم للإطاحة داعش من أجل تخليص العراق وسوريا من داعش.
لیت هذا البابا یعلم أن القائد سليماني العزیز جاهد لإفشال مؤامرات الولايات المتحدة وأوروبا ضد الأمة الإسلامية.
لیته یعلم أنه لولا قائدنا لما كانت هناك كنيسة ماريوسيف لإقامة المراسیم هناك.
ليت البابا فرنسيس يعلم أن الولايات المتحدة وأوروبا يسعون لايجاد التفرقة في الامم الاسلامية بتأسيس ۲۱ شبكة تكفيرية في قلب أمريكا وأوروبا ، وإلا فإن دين الإسلام هو دين الرأفة والرحمة.
ليت البابا فرنسيس ، الزعيم العالمي للكاثوليك ، بدلاً من السفر إلى العراق ، يقوم بدعوة قادة الغرب والولايات المتحدة وطلب منهم وقف مؤامراتهم ضد الدول الإسلامية من أجل السلام العالمي واغلاق مصانع مجازرهم.

برچسب ها :

این مطلب بدون برچسب می باشد.

شما هم می توانید دیدگاه خود را ثبت کنید

کامل کردن گزینه های ستاره دار (*) الزامی است -
آدرس پست الکترونیکی شما محفوظ بوده و نمایش داده نخواهد شد -

رهپویان-خبرنیوزقم | فرهنگ هنر | حوزه | اجتماعی| مذهبی